Pages

Saturday, November 19, 2011

اعتقال سيف الإسلام القذافي اليوم 19-11

ذكرت مصادر صحافية عن اعتقال سيف الإسلام القذافي نجل العقيد الراحل معمر القذافي جنوب ليبيا من داقائق اليوم السبت 19 نفمبر 2011وسنوافيكم بالتفاصيل لاحقا.
وكان المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لويس مورينو اوكامبو قال قبل ايام أنَّ اعتقال سيف الاسلام القذافي نجل العقيد الليبي الراحل ليس سوى مسألة وقت. وكشف اوكامبو أنه أجرى اتصالات مع سيف الاسلام عبر وسطاء بشأن احتمال استسلامه، لافتاً إلى أنَّ "سيف الاسلام يرغب في معرفة ما سيحل به في حال سلم نفسه للمحكمة الجنائية .
نبذة عن حياة سيف الاسلام القذافي
سيف الإسلام معمر القذافي (مواليد 5 يونيو 1972) نجل الزعيم الليبي معمر القذافي رئيس مؤسسة القذافي للتنمية. ولد في باب العزيزية بطرابلس‏ حيث تقيم أسرة العقيد معمر ‏القذافي. وهو الابن الثاني للعقيد القذافي من زوجته الثانية السيدة صفية فركاش، ولسيف الإسلام القذافي خمسة أشقاء بينهم أخت واحدة‏. أثارت شخصيته الكثير من الجدل، خاصة بعد خطاباته الأخيرة ولقاءته الصحفية إثر اندلاع ثورة 17 فبراير، حيث أنه لايتمتع بأي منصب رسمي أو حزبي في الدولة. كما يتهمه الكثيرون بالفساد وإستغلال النفوذ. ومع قيام ثورة 17 فبراير, وأثناء عملية تحرير طرابلس في 21 أغسطس, ادعى الثوار أنهم قبضوا عليه, لكنه ظهر على بعض وكالات الأنباء العالمية وهو حر أمام حشد من مؤيديه.
أكد وزير العدل وحقوق الإنسان الليبي محمد العلاقي أن سيف الإسلام القذافي نجل العقيد الليبي الراحل معمر القذافي اعتقل في جنوبي ليبيا.



وقال الوزير الليبي إن "سيف الإسلام الذي تبحث عنه المحكمة الجنائية الدولية اعتقل قرب أوبري بجنوب ليبيا وأنه بصحة جيدة".



جاء ذلك بعد أن أعلن ثوار الزنتان أنهم ألقوا القبض على سيف الإسلام مع اثنين من مرافقيه حاولا تهريبه من جنوبي ليبيا باتجاه النيجر، وأنه يجري نقله إلى مدينة الزنتان غربي ليبيا.



ولكن العلاقي قال في تصريح للجزيرة إنه يجري نقل نجل القذافي إلى الشمال، وإنه سينال محاكمة عادلة.



يذكر أن المحكمة الجنائية الدولية كانت تبحث عن نجل القذافي المطلوب بموجب مذكرة توقيف دولية صادرة عنها، والوحيد الذي بقي متخفياً داخل ليبيا منذ مقتل والده وشقيقه المعتصم على يد مجموعة من الثوار في جنوبي البلاد وفرار باقي أفراد عائلته إلى خارج البلاد.
مقاطع الفيديو
سيف الإسلام القذافي حراً في شوارع طرابلس



No comments:

Post a Comment

Followers

Blog Archive

Search This Blog

Loading...