Pages

Saturday, August 28, 2010

اسعار الحديد في شهر سبتمبر 9/2010

اعلنت مصانع عز الدخيلة كبرى منتجي الجديد في مصر والشرق الاوسط اسعار حديد التسليح لشهر سبتمبر 2010 حيث قامت برفع اسعار الحديد فى السوق المصرية و بقيمة تجاوزت 200 جنيه في الطن الواحد علي جميع المنتجات المحلية، وذلك من جانب الوكلاء المعتمدين، وهو ما أثار استياء عدد كبير من التجار والموزعين ليصل سعر طن حديد عز إلي 3750 جنيهاً تسليم جملة مقابل 3550 جنيهاً للأسعار المعلنة من قبل الشركة في بداية الشهر الحالي .

كما شهدت السوق ارتفاع اسعار حديد بشاي والعتال إلي 3600 جنيه مقابل 3400 جنيه سعر تسليم المصنع، في الوقت الذي استقرت فيه أسعار الحديد التركي عند 3300 جنيه للطن الواحد ليصبح بذلك المنتج الأرخص في الأسواق.
وقال تجار الحديد إن الزيادة الجديدة التي فرضتها مصانع عز الدخيلة على حديد التسليح، وهو نفس ما فعلته شركتا حديد بشاي والقومية سوف يؤثر بشكل كبير في هامش ربح الوكيل المعتمد وتاجر التجزئة الذين سيلجأون للمحافظة علي ثبات الأسعار خوفا من تراكم الحديد بالمخازن.
وتوقع التجار تراجع السعر مرة أخرى بعد أن تراجع حجم المبيعات في أسبوع بعد زيادة أسعار بنسبة40%..
وحذروا من أن مصانع الحديد الخردة والصلب بدأت تغيير نشاطها واستيراد الحديد التركي بدلا من التصنيع لتحقيق هامش ربح أكبر وأسهل وذلك علي حساب العمال الذين تم تسريحهم.

وأكد صبحي حديدة "وكيل معتمد" أن السوق لن تتقبل هذه الزيادة الجديدة في سعر طن حديد التسليح بسبب ضعف حركة البناء خلال هذه الفترة على عكس الإسمنت الذي لم يؤثر ارتفاع سعره في حجم مبيعاته، ويرجع ذلك إلى أن الإسمنت يمثل نسبة 60% من حجم استخدام مواد البناء لأنه يدخل في التشطيبات النهائية من محارة ودهانات وهو ما يتناسب أيضا مع الوحدات المطروحة للإيجار.

كما توقع ارتفاع سعر طن حديد التسليح التركي بين 50 جنيهًا إلي 70 جنيهًا لسعر الطن على أثر زيادة سعر الحديد المحلي رغم أن المستوردين يرون هذه الزيادة بزيادة سعر البيليت الخام عالميا بما قيمته 47 دولاراً.

إلا أن مجدي عبده تاجر تجزئة، يرى أن زيادة سعر طن حديد التسليح في هذه الفترة لن يؤثر كثيرا في حركة البيع لأن من يريد البناء في هذه الفترة لن يتراجع بسبب هذه الزيادة.. مشيرا إلى أن سعر طن حديد التسليح بلغ العام الفائت 8 آلاف جنيه ولم يؤدِ ذلك إلى وقف أعمال البناء.
عبداللطيف رضوان ـ تاجر حديد ـ توقع ارتفاع الأسعار خلال الشهر المقبل في ظل تحرك الوكلاء المعتمدين لرفع كميات الحديد التي بحوزتهم، وذلك في محاولة لتنشيط السوق الذي يشهد أزمة كبيرة حالياً.

من ناحية أخري اشتكي تجار الأسمنت من أسعار تسليم المصنع والفارق البسيط بينها وبين أسعار التسليم للجمهور، وذلك بسبب ارتفاع أجور العمال والنقل،حيث تتراوح أسعار الأسمنت تسليم الجمهور من 505 جنيهات و520 جنيهاً للطن الواحد

No comments:

Post a Comment

Followers

Blog Archive

Search This Blog

Loading...