Pages

Friday, October 8, 2010

اسعار الذهب في مصر 9/10/2010

أسعار الذهب بالجنيه المصريالوصف السعر
عيار 18 186.93
عيار 21 218.09
عيار 24 249.24
الجنية الذهب 1744.7
الفضة 3.5
أسعار العملات بالجنيه المصريالعملة بيع شراء
دولار 5.712 5.685
جنيه استرلينى 9.1512 9.028
يورو 8.0212 7.8927
ريال سعودى 1.5233 1.512
درهم اماراتى 1.555 1.543
الدينار الكويتى 20.249 19.764
فرنك سويسرى 5.9511 5.8712
الين اليابانى 100 6.992 6.875
ريال قطرى 1.57 1.55
دينار بحرينى 15.152 14.978
ريال عمانى 14.839 14.668
دينار اردنى 8.074 7.9176
دولار استرالى 5.64 5.555
كرونا سويدى 0.8623 0.828
دولار كندى 5.639 5.556

أكد محلل اقتصادي أميركي أن الذهب لا يزال يشكل ملاذاً آمنا ضد التضخم وتقلبات أسواق الاستثمار في العالم فيما توقع استمرار ارتفاع قيمة المعدن الأصفر هذا العام وفي السنوات المقبلة بعدما تجاوز الحاجز النفسي ليصل الى مستوى 1300 دولار للأوقية هذا الأسبوع.

وقال المدير الاداري للمؤسسة الأميركية لاستشارات المعادن النفيسة والمستشار الاقتصادي بمؤسسة (روزلاند كابيتال) للتحليلات المالية جيفري نيكولز لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) انه من المتوقع أن الذهب ربما يواصل مسيرته ليصل الى 1500 دولار للأوقية قبل حلول نهاية العام الجاري.

كما توقع المحلل الاقتصادي البارز أن يصل سعر الذهب في نهاية المطاف الى 2000 أو 3000 دولار للأوقية وربما أعلى خلال السنوات القليلة المقبلة.

واعترف نيكولز بأنه يتوقع أن يسجل الذهب ارتفاعات قياسية لكن لا يتفق معه الجميع.

ويؤكد بعض المحللين أن الارتفاع في أسعار الذهب في الآونة الأخيرة جاء نتيجة زخم مؤقت لكنه لن يكون مستداما وأن الطلب على المجوهرات الانتاج الصناعي يتراجع بشكل كبير.

وقال البعض مؤخرا ان ارتفاع أسعار الذهب دفع باتجاه زيادة الانتاج ما أدى في نهاية الأمر الى زيادة المعروض في السوق.
وفند نيكولز الآراء المعارضة بالقول انه بعد الارتفاع الكبير في أسعار الذهب خلال الأسابيع القليلة الماضية فانه "من الممكن بالتأكيد" أن تشهد الأسعار تراجعا "لكن ذلك سيكون تصحيحا للسوق وليس تراجعا".

وترتبط بالأسعار العالمية للذهب عادة بعدد من العوامل أهمها العرض والطلب وأوضاع وظروف اقتصادات الدول المتقدمة ومنها أسعار الفائدة ومعدلات التضخم وقوة العملات الرئيسة خصوصا سعر صرف الدولار.

ويأتي ضعف الدولار في مواجهة العملات الأخرى كإنعكاس لتراجع الاقتصاد الأميركي بسبب تداعيات الأزمة المالية العالمية كما أن الساسة الأميركيين يرغبون عادة في بقاء الدولار ضعيفا لان ذلك يغري المستثمرين في الدول الأخرى بشراء السلع الأمريكية وهو ما يرفع الصادرات من نسبة الأميركية للخارج ويقلل الواردات.

وتعزى أسباب ارتفاع الذهب الى حالة القلق التي تنتاب كبار المستثمرين في العالم جراء الشهور العصيبة التي مرت بهم منذ العام الماضي تقريبا منذ بدء الأزمة الاقتصادية العالمية وهو ما يجعلهم أكثر اقبالا على المعدن النفيس كملاذ آمن.

No comments:

Post a Comment

Followers

Blog Archive

Search This Blog

Loading...