Pages

Monday, October 4, 2010

فرنسيات يرتدين النقاب والهوت شورت معا

في واقعة غريبةتوضح مدى تاثير مواقع الانترنت في تحريك الناس والتعبير عن ارائهم أطلقت طالبتان فرنسيتان، إحداهما مسلمة، حملة احتجاجية ضد قانون حظر النقاب في فرنسا، حيث قامت الفتاتان بتصوير فيديو شخصي ترتديان خلاله نقاباً، ومن تحته هوت شورت قصير، وكعب عالٍ، وجابتا بهذا الزي الغريب شوارع باريس، ثم نشرتا الفيديو على موقع "يوتيوب".
وقامت الفتاتان بلباسهما الغريب بالمرورأمام مكتب رئرئيس الوزراء الفرنسي وبقية الوزارات الحكومية في فرنسا، ما أثار اندهاش المارة.
وتساءلت الطالبتان: "ماذا سيكون رد فعل السلطات عندما يواجهن نساء يرتدن البرقع مع الميني شورت؟!".
ورغم أن اسم الفيديو حمل إساءة للنقاب، إلا أن الفتاتين أكدتا أن ما أقدمتا على فعله لا يهدف إلى الهجوم أو الحط من صورة المسلمين الأصوليين، بل يستهدف السياسيين الذين صوتوا للقانون الذي اعتبرتاه غير دستوري".

وحقق الفيديو نسبة مشاهدة عالية، حيث بلغ عدد مشاهديه على اليوتيوب أكثر من 71 ألف مشاهد.
وكان مجلس الشيوخ الفرنسي أقر بشكل نهائي قانوناً يحظر ارتداء النقاب والبرقع في الأماكن العامة. وبهذا التصويت يدخل القانون الفرنسي حيز التنفيذ ربيع عام 2011.
وينصّ القانون على أنه "لا يحق لأحد في الأماكن العامة أن يرتدي لباساً يهدف إلى إخفاء الوجه"، ومن يخالف ذلك يعرض نفسه لغرامة قدرها 150 يورو.

مقطع الفيديو للفتاتين المثيرتان للجدل

No comments:

Post a Comment

Followers

Blog Archive

Search This Blog

Loading...