Pages

Friday, September 17, 2010

صورة مبارك المعدلة تثير ازمة في العالم




الصورتين بالاعلى هما في الاصل صورة واحدة الاولى هي صور للقادة المشاركين في القمة التي دعا اليها الرئيس الامريكي اوباما لبدء اطلاق المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والاسرائيليين اما الثانية فهي نفس الاولى بعد ان قامت جريدة الاهرام باستخدام الفوتوشوب لجعل الرئيس حسني مبارك يتصدر القادة اثناء سيرهم في ممر البيت الابيض ومنذ تلك اللحظة والضجة والسخرية لم تهدأ
القصة بدأت بمقال المصري اليوم التالي
فى ٢ سبتمبر الجارى، بثت وكالة «رويترز» العالمية صورة لقادة الدول المشاركة فى جولة المفاوضات المباشرة الأولى بواشنطن. الصورة التقطت للقادة داخل البيت الأبيض، وظهر فيها الرئيس الأمريكى باراك أوباما «وسط» وهو يسير مع الرئيس حسنى مبارك، ورئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، والرئيس الفلسطينى محمود عباس، وملك الأردن عبدالله الثانى.

وأمس، أعادت صحيفة «قومية» كبرى نشر الصورة مع انطلاق الجولة الثانية من المفاوضات بشرم الشيخ، ولكنها أجرت عملية تعديل بـ«الجرافيك» لمواقع الرؤساء، ليبدو الرئيس مبارك فى المقدمة، ومن خلفه باقى الرؤساء.

وعلق الدكتور سامى عبدالعزيز، عميد كلية الإعلام، قائلاً: «إن موقف الرئيس مبارك لا تقدمه ولا تؤخره صورة أو عنوان، فالأمور الشكلية لا تضيف شيئاً إلى الأمور الواقعية». وأضاف: «دور الرئيس مبارك فى القضية الفلسطينية لا تدعمه صورة حتى لو وضعت فى ميدان عام أو بملء صفحة فى جريدة».

وتابع: «لا الصورة ولا المانشيت مطلوبان لكى يؤديا إلى تدعيم موقف مبدئى واضح للجميع».

صورة «مبارك» "المعدلة" تتصدر ملصقات السيارات والحوائط في واشنطن.. واتهامات لـ«الأهرام» بالتزوير



أثارت الصورة "المعدلة"، المنشورة بجريدة «الأهرام»، والتي يظهرفيها الرئيس مبارك متقدماً الرئيس الأمريكي، «باراك أوباما»، على عكس الصورة الأصلية،أثناء مباحثات المفاوضات السلام المباشرة بين الفلسطينين والإسرائيليين ردود فعل واسعة داخل واشنطن وعدد من الولايات الأخرى.

وتناول عدد من المنظمات الحقوقية والنشطاء السياسيين الواقعة بسخرية شديدة وأصدروا بيانات تتهم الصحيفة بالتزوير، ووصل الأمر إلي طباعة الصورتين الأصلية،والمزيفة بالألوان وتوزيعها على المارة بالشوارع، مستشهدين بما نشر في «المصري اليوم» عن الواقعة ومعها الصورتين.

وأدان "ائتلاف المنظمات المصرية غير الحكومية بواشنطن"ما حدث،ووصفه بالتزوير في صور رسمية، وقال عمر عفيفي المتحدث الإعلامي باسم الائتلاف لـ«المصري اليوم»:"إن ماحدث ما هو إلا استكمال لمسيرة المؤسسات الحكومية في تزوير الإنتخابات،والجوائر،والمناصب وغيرها، مضيفا:"من المؤكد أن الرئيس مبارك لا يعلم شيئاً عن هذه الصورة، ولم يصدر أي تعليمات لصحيفة الأهرام بتزييف الصورة، لأنه لن يقبل هذا المستوى الفج من التملق والنفاق".

من جانبها طبعت منظمة «حقوق الناس» بواشنطن، والمعنية بالدفاع عن الحقوق القانونية والمدنية للمصريين بالداخل والخارج، ما يقرب من 10 آلاف نسخة من الصورتين، الأصلية والمعدلة، ووزعتها في الميادين العامة، ومحطات الأتوبيس، والمترو والمقاهي وجراجات السيارات،كما تم توزيعها على بعض مكاتب الخارجية الأمريكية، والبيت الأبيض وبعض أعضاء الكونجرس مع بيان يتضمن انتقادات لاذعة لأسلوب إدارة الصحف الحكومية بمصر.

وطالبت المنظمة باقالة رئيس تحرير الأهرام وتقديمه للمحاكمة بتهمة تضليل الرأي العام والإساءة لسمعة مصر بالخارج،"بعد أن جعل المصريين محل للسخرية في العديد من وكالات الانباء والصحف ووسائل الاعلام العالمية"، واستشهدتبما نشر في «المصري اليوم» حول الواقعة.

أسامة سرايا رئيس تحرير الأهرام يكتب.. صورة الزعماء تعبيرية والأهرام انفرد بكل صور المفاوضات

يبدو أن المناخ السياسى السائد حولنا فى مصر يتجه نحو الإثارة ومشتملاتها‏،‏ ومحاولة اللعب على كل الأوتار، مما أدى إلى تغييب الحقائق نفسها،‏ قبل أن يصاحبها تغييب القيم والضرب بعرض الحائط بأخلاقيات تعارفنا على تسميتها بالقيم المهنية وحدود اللياقة والزمالة‏.‏

ما أقصده أن البعض حاول الإثارة على الأهرام ومصداقيتها،‏ بحجة أنها لجأت إلى تغيير فى صورة خاصة باجتماعات قمة واشنطن التى جرت فى الأول من سبتمبر،‏ عندما انطلقت المفاوضات المباشرة بين الفلسطينيين والإسرائيليين فى حضور الرئيس حسنى مبارك،‏ وذهب البعض إلى تسميتها بمسميات مختلفة‏..‏ لن أذكرها لأنها تجرح أصحابها ذاتهم‏..‏ فكل صور القمة المذكورة نشرت بأكملها فى الأهرام ومواقعها الإلكترونية يوم الجمعة الماضى بلا أى تغيير أو فوتوشوب أو رتوش،‏ كما يتقولون‏..‏ وارجعوا إلى أهرام‏1‏ سبتمبر الحالى‏.‏

أما ما نشره الأهرام صباح يوم الثلاثاء‏14‏ سبتمبر فهو صورة تعبيرية جاءت بعد القمة بـ‏12‏ يوما‏..‏ ولم تكن هى التى نشرت بتاريخ‏1‏ سبتمبر تحت عنوان الطريق إلى شرم الشيخ..‏‏ الصورة‏ وضعت الرئيس مبارك فى موقع يقود المفاوضات الجديدة بعد القمة الافتتاحية فى واشنطن بـ‏12‏ يوما،‏ فالصورة التعبيرية تعبر عن مضمون الوثيقة المنشورة‏..‏ فضلا عن تعبيرها الموجز والحى والصحيح عن الموقف السياسى الدقيق لمكانة الرئيس مبارك وموقعه فى القضية الفلسطينية،‏ ودوره المتفرد فى قيادتها قبل واشنطن وغيرها‏..‏ برغم أهمية واشنطن ودورها‏.‏

الصورة التى يتكلمون عنها،‏ برغم أنها تضم القادة أنفسهم،‏ هى صورة تعبيرية وضعت فى صدر موضوع آخر بعيدا عن القمة وصورها،‏ فنحن لا نعيد نشر منتجاتنا الصحفية‏..‏ فهذه ليست من عاداتنا المهنية‏.‏

الصورة المنشورة تعبيرية حتى يفهم من لا يفهمون‏..‏ وحتى لا يضللوا غيرهم ويتكلموا ويقولوا إنهم اكتشفوا الخديعة أو الوهم،‏ أو إننا نزور أو نجمل،‏ فهم الذين يضللون ويكذبون ويصدقون أنفسهم ثم يتهموننا‏(!!)..‏

ونحن لا نغير الحقائق ولا نكذب ولا نتجمل مثلهم‏..‏ ولكننا نتحرى الدقة وتاريخنا خير شاهد‏..‏ ولسنا فى حاجة لهذه الأساليب،‏ فلدينا الكثير الذى نملكه ونفتخر به‏.‏

مقاطع الفيديو
الصور المفبركة لحسنى مبارك

No comments:

Post a Comment

Followers

Blog Archive

Search This Blog

Loading...